التاريخ

ترجع جذور جامعة الخرطوم إلى عام 1898 عندما اقترح اللورد كيتشنر - الخرطوم تأسيس كلية تخليدا لذكرى الجنرال غردون. تم جمع الأموال الخاصة بالكلية المقترحة عن طريق الاكتتاب الخاص ، وتم رسم خطط البناء من قبل المهندس الخديوي فابريكس باشا (Fabricus Pasha) .افتتحت الكلية الجديدة  المسماة بكلية غردون التذكارية  رسميا في عام 1902 ، على الرغم من أنه لم  تكتمل المباني ولم يتم قبول الدفعة الأولى من طلاب المرحلة الإبتدائية إلا بحلول عام 1903.

لم يكن القصد من الكلية أن تكون  مدرسة ابتدائية فقط بل أضيفت دفعة ثانوية في عام 1905 لغرض تدريب المهندسين المساعدين ومساحي الأراضي ، وفي عام 1906  أقيمت دورة دراسية مدتها أربع سنوات لتدريب معلمي المدارس الابتدائية. في عام 1905 ، تبرع السير هنري ويلكم  بمختبر مجهز بالكامل للتحليل البكتريولوجي ، وبهذا بدأ الارتباط المثمرة بين الخرطوم ومعامل ويلكم للأبحاث.  في عام 1924 ، تطورت الكلية إلى مدرسة ثانوية مهنية تركز على تدريس التخصصات التالية: الشريعة ، الهندسة ، تدريب المعلمين ، الأعمال الكتابية ، المحاسبة والعلوم. في نفس العام تأسست مدرسة كيتشنر للطب. شهد عام 1936 بداية التعليم العالي في السودان بإقامة كلية الحقوق.

وبحلول عام 1940 شملت الكلية كل من مدارس الزراعة والاداب والقانون والعلوم والهندسة والعلوم البيطرية. تم إلحاق كل مدرسة بالإدارة الحكومية التي يتوقع أن يعمل الخريجين فيها.
وفي يناير 1945 تم وضع جميع هذه المدارس تحت إدارة واحدة في ترتيب خاص مع جامعة لندن.  تمت ترقية الكلية في عام 1951 لتصبح كلية الخرطوم الجامعية وفي نفس العام تم دمج مدرسة كيتشنر للطب في الكلية الجامعية. حددت جامعة لندن الامتحانات ومنحت الدرجات. حصل الطلاب المتميزون على درجات البكالوريوس من جامعة لندن وحصل الباقون على شهادات الدبلوم. جامعة الخرطوم الحالية هي نتيجة للتحول الطبيعي لكلية الخرطوم الجامعية عند استقلال البلاد في عام 1956. وقد أقر البرلمان مشروع قانون منح الكلية الوضع الجامعي الكامل في 24 يوليو 1956 ، ومنذ ذلك الحين  شهدت الجامعة توسعا كبيرا.

للتواصل معنا

ادارة وتقانة شبكة المعلومات

هاتف: +249 155661599

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.البريد الالكتروني:

وسائل التواصل الاجتماعي

تواصل معنا على مواقع التواصل الاجتماعي